الشرطة الأميركية تدافع عن نفسها إزاء فيديو الاعتقال العنيف

الخرطوم: ايلفن نيوز

0
SHARES
0
VIEWS

دافعت الشرطة الأميركية عن سلوك عناصرها الذي اتسم بالعنف المفرط أثناء اعتقال فتى يبلغ من العمر 17 عاما، ووثق شريط فيديو لحظات الاعتقال التي فجرت غضبا واحتجاجات.

ويظهر الفيديو قيام عنصرين من الشرطة بطرح فتى في ولاية إلينوي، حيث انهالا عليه بالضرب المبرح، وذلك قبل أن ينضم إليهما عنصر ثالث، وفق ما أوردت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية، الأحد.

وكان عناصر الشرطة الأميركية يحاولون تكبيل أيدي الفتى هادي أبو عتيله، بعدما قالوا إنه فر من دورية أوقفته في قرية أوك لاون، القريبة من شيكاغو.

وتظهر اللقطات أن الفتى تعرض للضرب على رأسه وساقيه من قبل الضباط الثلاثة.

وبررت الشرطة تصرف عناصرها بأن هادي كان يريد أن يمد يديه إلى حقيبته، التي قالت إن عناصرها وجدوا فيها لاحقا سلاحا ناريا.

وقال مدير الشرطة في أوك لاون، دانيال فيتوريو، إن تصرفات عناصره تتفق والتدريبات التي تلقوها.

وبعدما انتشر الفيديو مثل النار في الهشيم، خرج المئات من الأميركيين في احتجاجات بولاية إلينوي، وجهوا فيها أصابع الاتهام إلى الشرطة بالاعتداء المفرط العنف على الفتى.

وقالت والدته دينا ناطور ومحاموه إنه لا يزال يرقد في المستشفى، حيث يعاني من كسور في وجهه وجمجمته وتورم في دماغ.

ويعيد هذا الفيديو إلى الأذهان، شريط الفيديو الذي وثق اعتداء عناصر من الشرطة الأميركية على الرجل الأسود، جورج فلويد، في مايو 2020، مما أثار حينها احتجاجات واسعة في أرجاء البلاد.

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.